“البحث عنها” .. حملة للأمم المتحدة استعدادا ليوم المرأة العالمي

تمكين المرأة اقتصاديا يستحوذ على مؤتمر الاتحاد النسائي العربي
فبراير 25, 2017
معلومة لصحتك.. مضاعفات صحية محتملة لختان الإناث
فبراير 26, 2017

تحت عنوان “البحث عنها”، تطلق هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر حملة لتسليط الضوء على أهمية خلق فرص متساوية للمرأة المصرية للمشاركة في سوق العمل، في إطار احتفالاتها باليوم المرأة العالمي.

وقالت صفحة الأمم المتحدة للمرأة في مصر على فيس بوك، اليوم الخميس، إن الحملة تتكون من ثلاث رسومات توضيحية تشجع الجمهور على العثور على المرأة الوحيدة في الصور التي تمثل أماكن عمل ومجالات مختلفة مثل التكنولوجيا والسياسة والعلوم، وإن وكالة “DDB دبي” للإعلان هي من نفذت الحملة.

ويمثل اليوم المرأة العالمي المظلة التي توحد بين نساء العالم، وهو ذكرى إضراب عاملات النسيج بالولايات المتحدة الأمريكية في 8 مارس عام 1857 احتجاجا على الأجور الزهيدة وظروف العمل القاسية وغير الآدمية، حيث خرجت العاملات بمسيرة ضخمة في أنحاء مدينة نيويورك سميت “مسيرة الجوع”، وتم اتخاذ هذا اليوم للتعبير عن حق النساء في التصويت والتمتع بالحقوق السياسية.

وتأتي حملة “البحث عنها” تحت مظلة الحملة العالمية التابعة لهيئة للأمم المتحدة للمرأة “عالم نتشاركه بالتساوي بحلول عام 2030 – ادعم المساواة بين الجنسين”، والتي تدعو إلى التصدي للتحديات التي تواجه النساء والفتيات من أجل الوصول إلى أهدافهن، وتسلط الضوء على استمرار انخفاض معدل مشاركة المرأة في القوى العاملة وأهمية توفير بيئة موائمة وصالحة للشابات والنساء ليصبحن مستقلات اقتصاديا.

وأوضحت صفحة الأمم المتحدة للمرأة في مصر أن الرسالة الرئيسية وراء الحملة هي تسليط الضوء على أهمية خلق فرص متساوية للمرأة المصرية حتى تتمكن من المشاركة في القوى العاملة والمساهمة بأكثر فعالية في بناء المجتمع المصري.

وتبلغ نسبة مشاركة المرأة في القوى العاملة حوالي 23% على مدى السنوات، وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وذلك على الرغم من ارتفاع التحصيل العلمي بين النساء.

وقال يورج شيمل مدير هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر بالإنابة، وفقا لما نشرته الصفحة، إن إشراك المرأة في القوى العاملة لا يقتصر على نفع النساء وأسرهن فقط، ولكن له فوائد إيجابية كثيرة علي اقتصاد البلاد ككل.

ومن شأن المساواة بين الرجل والمرأة في سوق العمل زيادة إجمالي الناتج المحلي بواقع 34%، وفقا لتصريحات كريستين لاجارد مدير عام صندوق النقد الدولي خلال مؤتمر دافوس عام 2013.

وقال فراس مدروس، المدير الإبداعي التنفيذي لدي دي بي دبي، إنه على الرغم من أن نسبة النساء في القوى العاملة متدنية جدا، والقضية ما زالت مستمرة دون أن يلاحظها أحد إلى حد كبير، لكن من خلال خلق هذه الحملة، نعمل جاهدين على رفع مستوى الوعي بالقضية.

وأشارت صفحة الأمم المتحدة للمرأة في مصر إلى أن هذه الرسومات التوضيحية هي بداية لأنشطة مختلفة ستنفذ في الأسابيع القادمة من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرآة في مصر تزامنا مع موضوع اليوم العالمي للمرأة، لهذا العام وهو “المرأة في عالم العمل المتغير”.

أصوات مصرية