انتقادات لـ«التعليم» لحذفها صورة رائدة نسوية لعدم ارتدائها الحجاب

في تطبيق سريع للدستور الجديد: مراسل صحفي لوكالة رويترز أمام المحكمة العسكرية بسبب ممارسة عمله
يناير 12, 2013
مجلسكم باطل .. ونضالنا مستمر
يناير 13, 2013

استنكر حوالي 24 حزبًا سياسيًا ومنظمة حقوقية وحركات نسوية وعدد من الشخصيات العامة حذف وزارة التربية والتعليم صورة الدكتورة درية شفيق، إحدى رائدات حركة تحرير المرأة المصرية من مادة التربية الوطنية في منهج العام الدراسي الجديد، وذلك لعدم ارتدائها الحجاب، بالإضافة إلى حذف صور شهداء ثورة 25 يناير. ورفضت الأحزاب والمنظمات المعترضة في بيان لها، الأحد، تصريحات الدكتور محمد شريف، مستشار مادة الفلسفة والتربية الوطنية بوزارة التربية والتعليم، الخاصة بإجراء هذه التعديلات على كتاب التربية الوطنية للصفين الثاني والثالث الثانوي للعام الدراسي «2013/2014»، مشيرًا إلى أن صورة درية شفيق حُذفت لعدم ارتدائها الحجاب، وصور الشهداء حٌذفت بغرض عدم إثارة مشاعر المواطنين عند رؤيتهم صور أبنائهم. وقال البيان إن تعديلات الوزارة وتصريحات المسؤول «فيها مسلك غير مقبول في التعامل مع المواطن المصري، خاصة المرأة المصرية، ودرية شفيق أول من طالبت بإنشاء حزب سياسي (مصر بنت النيل)، وصاحبة الفضل في حصول المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشح في دستور 1956». ووقعت على البيان أحزاب «الدستور، والمصري الديمقراطي الاجتماعي، والمصريين الأحرار»، ومنظمات ومراكز: «النديم، والقاهرة للتنمية، وحركة بهية يا مصر، والاتحاد النسائي المصري»، فضلا عن توقيعات قرابة 70 شخصية عامة ونشطاء منهم عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية، وكريمة الحفناوي، من مؤسسي الحزب الاشتراكي المصري، والإعلامية بثينة كامل، وعماد أبو غازي، وزير الثقافة السابق، وحسام عيسي، أستاذ القانون بجامعة القاهرة، والإعلامي يوسف الحسيني، والمحامية منى ذو الفقار. من جانبه، نفى محمد السروجي، المستشار الإعلامي لوزارة التربية والتعليم، في تصريحات سابقة نية الوزارة حذف صورة الناشطة درية شفيق من كتاب التربية الوطنية، مؤكدًا أن صورة درية شفيق موجودة ولن يتم حذفها من المناهج.