تطبيق سياسات الحماية لوقف العنف الجنسي ضد المعلمات

نسخة كتيب “ست ميت ست” باللغة العربية
يناير 11, 2016
مؤسسة المرأة الجديدة تقيم مؤتمرها الختامي “حـــــــــول “الإصـــــــــلاح التشـــــريعي للمحـــليــــات” بنهاية شهر يناير
يناير 24, 2016

استمرار جرائم العنف الجنسي ضد المعلمات وتتصاعد أعمال العنف بشكل عام في المدارس طالما لاتزال سياسات الحماية غائبة فارتكب يوم الاحد الماضي حوالي 15 طالب بمدرسة أحمد حسن الزيات الثانوية بنين بطلخا فى الدقهلية جريمة تحرش جنسي جماعى جديدة بمعلمة اثناء قيامها بمهمة عملها بأعمال المراقبة لامتحان الطلاب الصف الثانى الثانوى واعتدوا على المدرسة بالضرب. سبق هذه الجريمة عدد من الجرائم الأخرى التى تتعرض لها المعلمات منها اعتداء عدد من الطلاب على معلمة بمدرسة طلعت حرب الإعدادية التابعة لإدارة العمرانية بمحافظة الجيزة بسبب رفضها السماح لهم بالغش أثناء الامتحان، وفي محافظة المنوفية قام ستة طلاب بالتحرش اللفظي بمعلمة ومحاولة التعدي عليها أثناء انعقاد لجنة الامتحان بالصف الثاني الثانوي، أيضا في محافظة السويس قام الطلاب باللجنة بالتحرش الجماعي بالمعلمة بطريقة وحشية . تؤكد مؤسسة المرأة الجديدة على تضامنها الكامل مع المعلمة المعتدى عليها وتطالب أجهزة الأمن بتعقب الجناه وضبطهم ومحاكمتهم محاكمة عادلة وعاجلة، وتوفير الحماية اللازمة للمعلمة والتى تتعرض حسبما ذكرت إلى تهديد من اسر الطلاب لكى تتنازل عن المحضر . كما تؤكد مجددا على ضرورة العمل على تنفيذ المطالب الخاصة بمبادرة مناهضة العنف في المدارس التى سبق واعلنتها بالتعاون مع نقابة المعلمين المستقلة بشأن سياسات للحماية للتصدى للعنف في المدارس، والعمل على تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة.

لمزيد من الأطلاع على مبادرة مناهضة العنف في المدارس