جنح الدقي تحكم على متحرش بالحبس سنة وكفالة مالية

مؤسسة المرأة تحتفل بعيد العمال بالقصر العيني التعليمي
أبريل 30, 2014
نقابيات دفعن ثمن دفاعهن عن حقوق العاملين
مايو 3, 2014

حكمت محكمة جنح الدقي أمس على متحرش بالحبس سنة، وكفالة قدرها 10 ألاف جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت.

وكان شاب في العشرينات تحرش لفظيا بفتاة عشرينية في محطة مترو الدقي، وقامت على إثرها بتحرير محضر بالواقعة التي اعتبرتها المحكمة خدش حياء أنثى.

ويعد هذا الحكم هو السادس بعد خمسة أحكام أخرى لمتحرشين لفظيا خلال عام 2013، تم تنفيذ حكمين واحد منها بالحبس، وصدر حكمان غيابيا، وحكم بغرامة ألفي جنيه.

وقال مصطفى محمود بجمعية نظرة المعنية بحقوق المرأة ومحامي  المجني عليها إن هذه الأحكام تساعد في ردع الظاهرة، وتشجع الفتيات على اتخاذ خطوات ضد أي واقعة تحرش يتعرضن لها لكنه طالب بقوانين أكثر ردعا.

وتضمنت تعديلات أدخلتها وزارة العدل في وقت سابق من الشهر الحالي معاقبة المتحرش بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن عشر سنوات، وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين. وكانت العقوبة قبل التعديل هي الحبس من 6 أشهر إلى سنتين وبغرامة تتراوح بين 500 إلى 2000 جنيه، أو بإحدى العقوبتين.

كما استحدث التعديل عقوبة السجن الوجوبي لمدة لا تزيد عن خمس سنوات إذا وقع التحرش جماعياً على الأنثى، وهو التحرش الذى يقع “من شخصين أو أكثر”، وأيضاً استحدث معاقبة من يتحرش بأنثى “بطريق الإكراه أو التهديد من شخص واحد يحمل سلاحاً أو أداة”، وتكون العقوبة فى هذه الحالة خمس سنوات أيضا.