IMG_5397-2

ظهورها في لقاء تلفزيوني ينهي عملها

لطالما حلمت سيدة فايد بتحسين أوضاع الصحة في مصر ولم تكن تعلم أن ظهورها على شاشة التلفزيون هذة المرة سيتسبب في إنهاء عملها الذى ظلت تسعى للحصول على تعيين دائم به بعد أن عملت لدى مستشفى عين شمس التخصصي لمدة ثلاث سنوات متتالية, كانت “سيدة”  قد شاركت في برنامج “يحدث في مصر” مع شريف عامر في السادس والعشرين من يناير المنصرم قالت “كنت بتكلم ف مشاكل الصحة و بقول حلول كان عندي رؤية يعني” فوجئت في اليوم التالي بمكالمة هاتفية من رئيستها المباشرة تخبرها أن تذهب لرئيسة التمريض بالمستشفى، و عندما سألتها عن السبب قالت لها”عشان خاطر الحلقة اللي طلعتي فيها”  و أنها ذكرت مستشفى عين شمس في مشاكل تخص نقص سرنجات الدواء أوضحت لها “سيدة” أن ذلك لم يحدث و أنها تحدثت عن أزمة الصحة في العموم و نقص الدواء و أنها لم تكن المرة الأولى لظهورها على شاشات التلفزيون حيث قامت بلقاء في 2014 و قد كانت تعمل لدى نفس المستشفى في هذا الوقت.

توجهت “سيدة” إلى رئيستها في العمل و أوضحت لها ما تحدثت عنه في البرنامج وقالت لها رئيستها: “قبل ما تطلعي ف الميديا لازم تاخدي رأينا و أحنا نقولك تتكلمي ف أيه”. وتابعت “سيدة”, ظننت أن الأمر انتهي عند ذلك و داومت عملي في “النبطشيات” الليلية على مدار يومين حتى يوم الأربعاء الموافق الأول من فبراير2017 “كنت سهرانة  لقيت رئيسة العمليات بتقولي يا سيدة دكتور هشام وجدي سايب خبر أن تم انهاء خدمتك”؛ توجهت لشئون العاملين أوضحوا لها أنه ليس هناك أي ورقة رسمية بذلك, حاولت التوجه لإدارة المستشفى حيث تم رفض مقابلتها تماما وظلت على هذا الوضع حتى الساعة الثانية ظهرا حتى تستطيع الحصول ورقة رسمية بالفصل.

2017_2_8_18_1_47_204

 

وتابعت “سيدة” لم أقم بشئ خاطئ فقط  تحدثت عن الأزمة السنوية التي نواجهها في نقص السرنجات و التي أدت حسبما ذكرت بأن مستشفى قصر شبين تقوم بأستخدام نفس السرنجة مرتين لنفس المريض ف حالة مرضى الانسولين وأعترضت على قرار مستشفى عين شمس التي تعمل بها بإلغاء الكشف المجاني للعاملين و إجبارهم على دفع 25% من قيمة العلاج و أعطائهم بدل عدوى 15 جنيها وكيف يتم حرمانها من العلاج المجاني وهي مقدمة الخدمة الطبية و الأكثر عرضة للعدوى و تحدثت عن أزمة نقص الدواء ” أنا ممكن أستحمل أزمة التعليم, هستحمل الغلا, هستحمل المرتبات الضعيفة , هستحمل الجوع بس مش هستحمل المرض”.

وتابعت “سيدة” أن ما حدث معها غير قانوني حيث أنها تابعة حاليا لقانون الخدمة المدنية رقم 81 و أن في حالة إنهاء تعاقدها لابد أن تخطر قبل ذلك بشهرين و أنها لم تتعرض لتحقيق حتى يتم إنهاء عملها بهذة الطريقة وأنها تعمل بالمستشفى منذ 16/11/2013 وأنها حاليا في السنة الرابعة لعملها مما يعني حسب قانون الخدمة المدنية أنه يتوجب تعيينها بعقد دائم وليس إنهاء عقدها بهذة الطريقة, قامت “سيدة” بالتقدم بتظلم لرئيس جامعة عين شمس و تنتظر الرد حاليا بقبول تظلمها و أنه في حالة رفضه ستقوم بالتوجه للمفاوضية العليا و مجلس الدولة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*