مجزرة إنسانية اسمها الختان

الهند: تسجل أعلى نسبة وفيات للأمهات صغار السن
أكتوبر 10, 2009
لو كانت أختك: حمله سعوديه لوقف المعاكسات
أكتوبر 10, 2009

عن موقع بص وطل
للأسف الشديد تعلمت العادة السرية في سن صغيرة عن طريق الصدفة، وللأسف أيضا فقد ،رأتني أمي أفعل ذلك فأصابها الرعب، وقررت أن تجري لي عملية الختان، وأجرتها بالفعل وبعد فترة من العملية عدت مرة أخرى للعادة السرية، وعلمت أمي مرة أخرى بما يجري؛ فقررت أن تجري لي عملية “الختان” مرة أخرى.

وبعد المرة الثانية شعرت بأنه لا يوجد لدي أعضاء جنسية أساسا؛ ولكن المشكلة الآن أنني ومنذ فترة قصيرة بدأت أشعر بجسم غريب في منطقة الأعضاء الجنسية، وبدأ يكبر هذا الجزء لدرجة أنه يضايقني أثناء المشي، ثم تطور الأمر إلى أنني أشعر الآن بألم أحيانا يكون شديدا، ولكني أخاف أن أصارح أمي فتصر على إجراء العملية للمرة الثالثة؛ حيث أنني في العملية الثانية تأذيت كثيرا لأن الدكتور قد أجراها لي بطريقة خاطئة
وقطع لي شريانا رئيسيا وحدث لي نزيف شديد وكدت أموت…

أنا الآن مخطوبة وموشكة على الزواج، ولا أعرف ماذا أفعل؟ وخائفة جدا من هذا الموضوع، وأريد أن أقول لحضرتك أن شهوتي عالية جدا، وأحيانا أشعر أنني أريد الزواج بسرعة لأنه يصعب عليّ التحكم في تلك الرغبة العالية، وأشعر وقتها أن لعنة ما تصيبني، وفي الوقت نفسه أتعذب من ناحية أخرى لأنني غير متأكدة أنني أستطيع الحصول على حياة جنسية طبيعية وسوية مثل سائر الفتيات.

هذه حالة مدونة على موقع بص وطل وقد عقبت عليها د. هبة قطب تعليق نتفق معها في اغلبه، فلا يوجد أي مبرر يجعلنا نقدم على التشويه القصدي للأعضاء التناسلية للإناث ويجعلنا ننتهك حق الإناث في سلامة البدن وجملة الحقوق الجنسية ، تعقيب د. هبة قطب يستحق القراءة لذا نوفر الرابط من موقع “بص وطل “

للمزيد:

http://www.boswtol.com/counseling/sex-education-gynecology-andrology/09/october/7/1064