موريتانيا: القيادات النسوية تطالب باصلاح سياسي عبر "منتدي الضمير"

قبيلة..دمفس 3 .. النظام الرئاسي
مايو 30, 2011
أم تسوق في الرياض .. حملة قيادة السعوديات للسيارات
مايو 30, 2011

أعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط عن إطار سياسي يضم عددا من القيادات النسائية المنضوية تحت ائتلاف أحزاب

فاطمة بنت خطري

الأغلبية الحاكمة في موريتانيا، المؤلف من نحو أربعين حزبا تتفاوت من حيث المكانة السياسية، والحضور الشعبي.
ويسمى الإطار السياسي الجديد “منتدى الضمير” وتترأسه الوزيرة السابقة فاطمة بنت خطري وهي قيادية بحزب العهد الديمقراطي (عادل) الحاكم في عهد الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، كما عرفت بنضالها ضد انقلاب الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، قبل أن تنضم مع حزبها مؤخرا إلى ائتلاف الأغلبية.

وبدأ المنتدى الجديد نشاطه السياسي بإصدار بيان انتقد فيه الأوضاع الحالية، وطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية قبل انزلاق الأمور إلى ما لا تحمد عقباه.

للمزيد اضغط/ي