ًمؤسسة المرأة الجديدة تتضامن مع غادة عطية وترفض قرار نقلها تعسفيا

عرض فيلم “باين في ضحكتها” في محافظة الشرقية
مارس 2, 2015
تقرير حول المشاركة السياسية للنساء ومواقع اتخاذ القرار بيجين +20
مارس 9, 2015

منذ ما يقرب من اسبوع تلقت غادة عطية احدى المعلمات بالشرقية قرارا بنقلها الى مدرسة اخرى  بعيدة عن سكنها وذلك لانها طالبت بحقها فى  مكان عمل امن لها وللتلاميذ فى المدرسة التى تعمل بها منذ 12 عاما

 بدات وقائع القصة  حينما حضرت الى مدرسة الفصل الواحد  بميت ربيعة بالشرقية لجنة من المحافظة  لمعاينة حالة الابنية بعد ان تلقت المحافظة شكوى من اهالى التلاميذ ان المدرسة اصبحت خطرا على  ابنائهم خاصة وان المدرسة ايلة للسقوط من فترة كبيرة ، وفى اليوم التالى للزيارة حضرت الى المدرسة المجاورة لها لجنة اخرى من هيئة الابنية التعليمية وقامت بإبلاغ معلمات مدرسة الفصل الواحد وعددهن 3 بانه تم تخصيص مكان بالمدرسة المجاورة لهن لنقلهن اليها واخلاء مدرسة الفصل الواحد وحينها طالبتهم ” غادة ” بان يتم إعادة بناء المدرسة وعودتهم اليها بدلا من اخلائها فحسب وتشتيت التلاميذ والمعلمات فى مدارس أخرى فكان الرد الفورى على طلبها بأنه صدر قرار بندبها الى مدرسة الفضلية بقرية غيتة التى تبعد مسافة كبيرة عن مسكنها ببلبيس

والمثير للدهشة ان المعلمة قد تم تحويلها للتحقيق الإدارى بعد مرور أسبوع من صدور قرار النقل واتهامها بالتعدى على لجنة المتابعة وتحريض الاهالى على التجمهر أمام عمل اللجنة

 واذ تؤكد مؤسسة المرأة الجديدة  على تضامنها التام مع المعلمة غادة عطية رمضان و تعلن رفضها للنقل التعسفى واساءة استخدام السلطة من اجل عقاب العاملين والعاملات لمجرد أنهم أبدوا ارائهم في أمور تتعلق بعملهم.

  كما تطالب مدير الإدارة التعليمية ببلبيس بوقف قرار النقل التعسفى الذى يخالف بنود قرار وزير التعليم  رقم 202 لسنة 2013  والتى تنص على عدم جواز  ندب او نقل عضو هيئة تعليم اثناء العام الدراسى او فى حالة وجود عجز فى التخصص علما بان الاستاذة غادة هى المعلمة الوحيدة فى المدرسة لمادة التكوين المهنى