ازاي السوشيال ميديا قدرت تساعد ضحايا العنف وتوصل صوتهم؟

الحماية التشريعية من جريمة تزويج الأطفال
مائدة مستديرة عن الحماية التشريعية من جريمة تزويج الأطفال في مصر
فبراير 20, 2022
الحكم بشهر سجن وغرامة 140 ألف جنيه لصالح رانيا رشوان
الحكم بشهر سجن وغرامة 140 ألف جنيه لصالح رانيا رشوان
فبراير 23, 2022
تزامنًا مع الجائحة وتطبيق إجراءات الحجر المنزلي والحظر، استهلاكنا لمنصات السوشيال ميديا المختلفة زادت، ومعاها كانت بتزيد حالات العنف ضد الستات بسبب التواجد في البيت مع معنفيهن لفترات طويلة. وفي 2020 انتشرت قضية أحمد بسام زكي، اللي اهتمت بيها صفحة Assault Police واللي جمعت فيها أكبر عدد من الأدلة واعترافات الضحايا ضد الجاني مع الحفاظ على خصوصيتهن، وضغط السوشيال ميديا قدر فعلًا يحرك المجلس القومي للمرأة والنيابة العامة في تشجيع البنات على الإدلاء بأقوالهن. وقتها شبهت جريدة The New York Times حركة التصدي للعنف الجنسي ضد الستات في مصر، بموجة الحملة العالمية #metoo
وللآن السوشيال ميديا قادرة تساعد نساء أكتر وتوصل صوتهن، والمبادرات والصفحات النسوية في تزايد.

من تقرير رصد حالات العنف ضد النساء لسنة 2021 الذي أعدته الباحثة منار عبد العزيز والذي سيصدر قريبًا على موقعنا الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.