لا لترهيب النقابية ناهد أرميا / بيان للمرأة الجديدة

الاغتيال المعنوى بسبب الحجاب
فبراير 27, 2013
حوار مع 25 بعثة دبلوماسية ومنظمة دولية حول مشروع حكومة الرئيس مرسي لتأميم المجتمع المدني وتصفية منظمات حقوق الإنسان
فبراير 27, 2013

يعلن الموقعون أدناه تضامنهم الكامل مع النقابية ناهد أرميا كبير المحاسبين بالإدارة المركزية لشمال القاهرة بهيئة النقل العام، ورفض جميع الإجراءات 181852_437128783009364_1189153940_nالتعسفية التى اتخذتها الإدارة ضدها.

ترقد ناهد أرميا حاليا في المستشفي بسبب تدهور حالتها الصحية نتيجة لاضرابها عن الطعام منذ ثمانية أيام، وجاء قرار الإضراب بعد أن قامت بكل الطرق السلمية الاخرى من اعتصامات، والتوجه إلى المسئولين للتصدي للفساد في الهيئة.

فؤجئت أمس الأول بعد زيارة عدد من القيادات بالهيئة لها في المستشفى، وصلت لها أنباء بان هناك قرار بنقلها لإدارة أخرى

يعلن الموقعون أدناه رفضهم لأى إجراءات تعسفية تتعرض لها النقابية ناهد، وتحمل “هيئة النقل العام” مسئولية تدهور الحالة الصحية لناهد أرميا، التى سبق وتعرضت لأعمال عنف وتهديد وترهيب، ومنها حبسها في دورة المياة بمكتبها

يعرب الموقعون أدناه عن أسفهم الشديد لاستمرار نفس السياسات التعسفية التى كانت تتبع في عهد نظام مبارك ضد النقابيين والنقابيات الشرفاء الذين يقومون بأدوارهم النقابية، ويتصدوا للفساد داخل أماكن عملهم

بناء عليه يناشد الموقعون أدناه النقابية ناهد أرميا بتعليق إضرابها عن الطعام، حفاظا على حالتها الصحية،مع الاستمرار في جميع أشكال الاحتجاج السلمي، ويطالب الموقعون ادناه بضرورة عودة النقابية ناهد أرميا إلى عملها، وعدم تعرضها لاى عقاب بسبب ممارسة حقها المشروع في استخدام طرق سلمية للتعبير عن أرائها، وكشفها للفساد، كما اكد الموقعون على ضرورة أجراء تحقيقات عاجلة في قضايا الفساد التى كشفت عنها النقابية.

الموقعون :

منظمات مجتمع مدني : 

مؤسسة المرأة الجديدة – المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية – مبادرة المحاميات المصريات- الاتحاد القومى لاستقلال المحاماة- المركز المصري لحقوق المرأة – الجبهة الوطنيه لنساء مصر- تنسيقية العمل الجماهيرى لنساء مصر- – مصريات مع التغيير- تحالف العمال والفلاحين – صوت المرأة المصريه

الأحزاب :

حزب العدل- لجنة المرأة بحزب المصريين الاحرار – حزب الدستور – لجنة المرأة فى الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى- لجنة المراة بحزب التحالف الشعبي الاشتراكى

الشخصيات العامة :

خالد أبو كريشة- شاهنده مقلد – نولة درويش – منى منير- نادية عبد الوهاب – أمال عبد الهادى – منى عزت – هبه عادل – مروة الصعيدي- نهاد أبو القمصان – فتحيه العسال- شوقيه الكردى- الفت عبد ربه- نور الهدى زكى-عزه بلبع -اروى بلبع-ابتسام عمرو – نائلة عمران – سعاد صبحى حموده – ليلى عطيه – ليلى اميرى- مها المكاوى- مروة الصاوي- سميرة الجزار- ايمان رسلان – نازلى شاهين – بثينة السعيد – ناهد عيسى – صفاء الصاوى- ماثر قنديل – هاله النيال

 

1 Comment

  1. يقول ليلى محمد على:

    تحبة الى كل من شارك السيدة / نادية فى مشكلتها – ولكن من غير الممكن ان يحدث هذا بعد ثورة عظيمة – وهذا ماحدث معى بل اكثر فقد كنت اعمل فى قنصلية مصر فى دبى منذ عام 1975 وكنت مثال للموظفه المثالية والمحترمه لمواعيدها وتعاملها مع كافة الزملاء عملت مع عدد 10 قناصل عامين شهدوا لى جميعهم بحس الخلق عملت فى كل الاقسام ولدى من الخبرة والحمد لله – ولكن بعد ثورة عظيمة فقد استلم القنصل العام الجديد ويدعى شريف البديوى عمله فى القنصلية بدبى يوم 1-9-2012 – واما اول مشكلة حدثت فى العمل ولانى رفضت استلام عمل هو من اختصاص ملاحق ادرايين واننى كنت اقوم به طواعية حفاظا على العمل ولقلة عدد الملاحق الاداريين بالبقنصلية ولما بلغ عددهم 10 ملاحق ورفضت استلام عهدة الطوابع لانها مش اختصاصنا كمحليين معينين من دبى طلب منى تقديم استقالتى بعد 37 سنة عمل ولما رفضت هددنى بفصلى من العمل وبعدها وحفاظا على سنوات خدمتى تقمت بلطب احالة الى معاش مبكر – ولم احصل على اى نهاية خدمن وانقطعت عن العمل من 110-2012 وبعدها حصلت على فرصة عمل فى احدى القنصليات بدبى ولكن رفض منحى شهادة خبرة تفيد كافة الاعكمال التى قمت بها اثناء فترة عملى – هذه هى معاملة المصريين بالمصريين فى الخارج ومع الاسف من قنصل عام ومع موظفه لديه وقد قمت بشكواه الى وزارة الخارجية بالقاهرة ولا مجيب لشكواى طبعا لان شقيقه مساعد وزير الخارجية لشئون السلم الدبلوماسى فكاننى افحت فى صخور ضاعت سنوات عمرى ال 37 مع الاسف فى خدمة مصر والمصريين بالخارج هباء – هى تستطيعون مساعدتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.